الشيخ حمد الجميل

العودة   منتدى حفر الباطن الرسمي > •·.·°¯`·.·• ( الــملتـقـيــات العامــــــة ) •·.·°¯`·.·• > الملتقى الاسلامي
آخر 10 مشاركات عمل وتركيب جميع انواع المظلات في السعودية 0502217259    <->    انشاء موقع ويب _افضل شركة تسويق الكتروني_00201150406283ِ    <->    افضل شركة تسويق الكترونى خصم 25%_00201150406283    <->    ماهو التسويق عبر الانترنت    <->    شركة نقل عفش بينبع _شركة العاصمه خصم 25% _0595303046    <->    شركة جلى بلاط بالمدينة المنورة خصم 25% شركة العاصمه 0595303046    <->    شركة تنظيف فلل بالمدينة المنورة_شركة العاصمه خصم 25%_ 0595303046    <->    شركة غسيل خزانات بالمدينة المنورة_شركة العاصمه خصم 25%_0595303046    <->    كهربائى منازل بالمدينة المنورة_شركة العاصمة خصم 25% 0595303046    <->    شركة تنظيف منازل بالمدينة _شركه العاصمه 25% _0595303046    <->   

مكتب أعمال الشريك
تابعونا عبر تويتر
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-2017, 11:42 PM   المشاركة رقم: 1
الملف الشخصي للعضو
عضو جديد
معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Nov 2017
العضوية: 39900
المشاركات: 14
بمعدل : 0.29 يوميا
المواضيع :
الردود :
معدل تقييم المستوى: 10
سارة سمير is on a distinguished road



الإتصال سارة سمير غير متواجد حالياً


افتراضي زيادة الإيمان

 

اعلم أخي المبارك أن الإيمان يزيد بأمور وبضدها ينقص الإيمان ، فمما يزيد الإيمان عشرة أسباب أسوقها لك مع أدلتها:-
أولاً : معرفة الله جل وعلا بأسمائه والحسنى وصفاته العلى .
ومما يدل على ذلك : قول الله عز وجل : {إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ} فاطر: ٢٨ ووجه ذلك أن العلماء أعرف الناس بأسماء الله تعالى وصفاته ، فاستحضروها في دعائهم وفي جميع شؤون حياتهم حتى كانوا أخشى الناس ، والخشية أثر لقوة الإيمان في قلوبهم ، وإلا فالعلم الذي لا يورث هذه الخشية علم مدخول نسأل الله السلامة والعافية .
قال ابن رجب : " العلم النافع يدل على أمرين : أحدهما : على معرفة الله وما يستحقه من الأسماء الحسنى والصفات العلى والأفعال الباهرة ، وذلك يستلزم إجلاله وإعظامه وخشيته ومهابته ، ومحبته ، ورجاءه والتوكل عليه والرضاء بقضائه والصبر على بلائه ، والأمر الثاني : المعرفة بما يحبه ويرضاه ، وما يكرهه وما يسخطه من الاعتقادات والأعمال الظاهرة والباطنة والأقوال ، فيوجب ذلك لمن علمه المسارعة إلى ما فيه محبة الله ورضاه والتباعد عما يكرهه ويسخطه فإذا أثمر العلم لصاحبه هذا فهو علم نافع ، فمتى كان العلم نافعاً ووقر في القلب فقد خشع القلب لله وانكسر له ، وذل هيبة وإجلالا وخشية ومحبة وتعظيما " [ انظر فضل علم السلف على فضل الخلف في ص ( 64-65 ) ]
وقال أيضاً في ص ( 67 ) " فالعلم النافع ما عَّرف العبد بربِّه ، ودلَّه عليه حتى عرفه ووحَّده وأنس به واستحى من قربه وعَبَده كأنه يراه " أ.هـ .
وإذا وصل العبد إلى عبادة ربه كأنه يراه لا شك أنه وصل إلى مرتبة عظيمة من الإيمان لأنه وصل إلى أعظم المراتب وهي الإحسان .

ثانياً : طلب العلم الشرعي
ويدل عليه ما تقدم : قول الله عز وجل : {إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ}فالعلم طريق للخشية التي هي علامة لما وقر في القلب من إيمان وذلك يأتي بالعلم النافع كما تقدم ، ولذا يقول الأمام أحمد : " أصل العلم الخشية "
وأيضاً لما تكلم أحد الناس عن الإمام الزاهد العابد " معروف الكرخي " رحمه الله في مجلس الإمام أحمد وقال عنه : " إنه قصير العلم " نهره الإمام أحمد وقال : " أمسك عافاك الله وهل يراد من العلم إلا ما وصل إليه معروف " ولذا جعله النبي طريقاً إلى الجنة فقال : " من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهل الله له به طريقاً إلى الجنة " رواه مسلم .

المصدر:
زيادة الإيمان















عرض البوم صور سارة سمير   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:25 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.0 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى حفرالباطن الرسمي 2014 ©

 كل مايكتب بالمنتدى يعبّر عن رأي كاتبه ولا علاقة للإدارة منتدى حفرالباطن الرسمي به ,

 

اختصار الروابط